Tue,Apr 16 ,2024

الديمقراطية والاستقطاب

2024-03-09


هناك عدة أنواع من الاستقطاب في أي دولة ومجتمع ومنها استقطاب المجتمع والذي يمكن معرفته عبر معرفة كيف تصف الاختلافات في الآراء حول القضايا السياسية الكبرى في هذا المجتمع؟ وهل كان استقطاب خطير هناك اختلافات خطيرة في الآراء في المجتمع حول القضايا السياسية الرئيسية، مما يؤدي إلى تصادم كبير في وجهات النظر او الاستقطاب المعتدل هناك اختلافات في الآراء في المجتمع حول العديد من القضايا السياسية الرئيسية، مما يؤدي إلى تصادم معتدل في وجهات النظر او استقطاب متوسط تظهر اختلافات في الآراء حول القضايا السياسية الرئيسية، مما يؤدي إلى حدوث بعض الصدامات في وجهات النظر او استقطاب محدود هناك اختلافات في الآراء حول عدد قليل من القضايا السياسية الرئيسية مما يؤدي إلى القليل من الصدامات في وجهات النظر او لا يوجد استقطاب واختلافات في الآراء ولكن هناك اتفاق عام على الاتجاه بالنسبة للقضايا السياسية الرئيسية.

ويمكن فهم الاستقطاب بمعرفة كيف تستخدم الأحزاب السياسية الكبرى خطاب الكراهية كجزء من خطابها؟ وخطاب الكراهية هو أي خطاب يهدف إلى إهانة أو الإساءة أو تخويف أعضاء مجموعات معينة، محددة حسب العرق أو الدين أو التوجه الجنسي أو الأصل القومي أو الإعاقة أو سمة مماثلة.

وهناك نوع أخر من الاستقطاب  وهو الاستقطاب  السياسي وفيه ينقسم المجتمع إلى معسكرات سياسية عدائية؟ ويمكن التعرف عليه من خلال معرفة مدى تأثير الاختلافات السياسية على العلاقات الاجتماعية بما يتجاوز المناقشات السياسية ومعرفة كيف تصبح المجتمعات مستقطبة إذا كان أنصار المعسكرات السياسية المعارضة مترددين في الانخراط في تفاعلات ودية على الوظائف العائلية، والجمعيات المدنية، وأنشطة أوقات فراغهم وأماكن عملهم. وهل يتفاعل أنصار المعسكرات السياسية المعارضة بشكل ودي او لا ومعرفة هل هناك عنف سياسي وكيف استخدمت الجهات الفاعلة غير الحكومية العنف السياسي ضد الأشخاص ويمكن فهم العنف السياسي على أنه استخدام القوة المادية لتحقيق أهداف سياسية من قبل جهات فاعلة حكومية أو غير حكومية للوصول الى الأهداف السياسية الخاصة بها.