Fri,May 14 ,2021

غذاء الطفل في اليمن

2021-04-08


أكدت اليونيسيف أهمية الغذاء المتوازن للأطفال, وقد رفعت شعار الخطر بالنسبة لتغذية الأطفال في اليمن, ووصفت الأمر بحالة طوارئ حيث قال ممثل اليونيسيف في اليمن " يكاد وصف الوضع الحالي في اليمن بأنة ( حالة طؤارى صامتة ) مشيرا إلى معدل سؤ التغذية في البلد يعد من بين أعلى المعدلات في إفريقيا ويبلغ 46 % ويواصل قولة " إن مشكلة اليمن متعددة الطبقات إذ أن ازدياد إنتشار الإدمان على القات تبدد الجهود التي بذلت في السابق المعلقة بتدابير متخذة من أجل الأطفال فيما يتعلق بتلقيح الحصبة والملاريا وغيرها من التدابير المتعلقة ببقاء الأطفال وقال " يجب إن نتحرك فورا والآن " .

ويبدو من الوضع السائد في اليمن بخصوص تغذية الأطفال أن الوضع أصبح يحتاج إلى التوعية بأهمية الغذاء الجيد , وأهمية مناصرة قضايا الجودة في تصنيع أغذية الأطفال المصنعة محليا و المستوردة وتوعية الشارع العام بأهمية تحرى وحماية مساندة النتاج الجيد للأطفال في هذا الجانب, وضمان جودة الغذاء الصحي والمتوازن للأطفال في اليمن من خلال صناعة برنامج تكاملي خاص بالتوعية والترويج والتدريب والتأهيل والضغط والمناصرة لقضايا جودة الغذاء الصحي والمتوازن.

إن من المهم وجود نشاطات تتعلق بالتوعية بالصحة والتغذية للأطفال وأهمية الحرص على ضمان الجودة في النظام الغذائي والاختيارات الغذائية والتغذية للاهالى ورجل الشارع العام والتدريب والتأهيل للعاملين  في مجال الأطفال بالإضافة الى الضغط والمناصرة تستهدف العاملون في مجال الحكومة عبر مساقات الرقابة والتموين والعاملون في مجال التموين  والصحة في اليمن, وبناء قدرات العاملين مع الأطفال في المؤسسات الرعائية والإيوائية حول أهمية الغذاء الصحي وأنواعه وأهميته وخصائص وأهمية الغذاء الجيد ومناصرة التصنيع والاستيراد الجيد للغذاء في الجمهورية اليمنية بالاضافة الى لقاءات جماهيرية مع الأطفال والشباب من طلاب المدارس والمؤسسات الرعائية والإيوائية والعاملين مع الأطفال في مجال الصحة الغذائية, وإستثمار وسائل الإعلام وصناعة برامج ودورات متخصصة لنخبة المجتمع المدني ضمن إطار الصحة والتغذية للأطفال والشباب ودورات متخصصة للعاملين مباشرة مع الأطفال في المؤسسات الرعائية والعقابية والإيوائية.