Tue,Apr 13 ,2021

المنظمات المحلية اليمنية و الإنترنت

2021-04-08


تبدو الشبكات ومؤسسات المجتمع المدني العاملة في الجمهورية اليمنية رغم عددها الكبير غير متواجدة على الشبكة الدولية للمعلومات وغير مستفيدة من خدماتها الكثيرة في مجال عملها التي لا يتوفر منها إلا عدد قليل تتمتع بمواقع على النت ويزداد حجم إستفادتها في مجال تعزيز شراكاتها ومعلوماتها ونشاطها عبر إستقطاب العديد من المنح المتوافرة ولمشاركتها في معظم المؤتمرات والندوات واللقاءات وورش العمل والدورات التدريبية الإقليمية والعالمية والسبب في ذلك هو تواجدها على  الإنترنت على مستوى عرض أعمالها مما يجعلها معروفة لدى الجهات المهتمة خارج اليمن وأيضا عبر المعلومات كمدخلات عن أخر أخبارها في التمويلات والنشاطات التي تتعلق بمجال عملها مما يتيح لها مزيد من الشراكات .

وبالنسبة للأطفال فإن المنظمات التي تعمل في مجال قضاياهم تستفيد من الإنترنت بشكل قليل للغاية, ولا تتعدى خمس مؤسسات بينما عشرات المؤسسات الأخرى خارج نطاق التغطية في التمويلات والعمل والمشاركات الإقليمية والدولية وبالتالي في مجالات الخبرات والتطور ولا تعمل على تطوير أعمالها على مستوى التمويلات والمشاركات و الخدمات المقدمة إلى مستهدفيها في أنحاء اليمن, وإضافة الى أن إيجاد مواقع على  الإنترنت لهذه المؤسسات سيعمل على تطويرها فهو سيعمل على توسيع مشاركتها على المستوى السياسي والإقتصادى, وسيعمل على دفعها إلى الشفافية والمسالة و حرية تبادل المعلومات وهذه أهم اسس الحكم الرشيد بالنسبة لمنظمات المجتمع المدني المحلية , كما سيمنح المستهدفين فى المحيط الجغرافى لهذه المؤسسات على المشاركة فى سياسات وأخبار والتعليق على نشاطات هذه المؤسسات وبالتالى يحقق مشاركة المستفيدين في تكوين مشاريع وأنشطة هذه المؤسسات.

إن بناء قدرات وتعزيز تواجد المؤسسات العاملة فى مجال الطفولة فى الجمهورية اليمنية فى مجال تقنية المعلومات سيكون له دور في تنمية وحماية الأطفال ككل ويمكن أن يتم بناء قدرات هذه المؤسسات فى جانب المدخلات وما يتعلق بطرق البحث والتقصى والتنزيل للمواد المتعلقة بمجال أعمال الطفولة من  الإنترنت من كتب ودراسات وأبحاث وتقارير وأخبار عن مؤتمرات وورش عمل ودورات تدريبية, وكذا بناء قدرات وتعزيز المؤسسات في مجال الحشد الالكتروني والتشبيك الالكتروني مع الشبكات الاقليمية والعالمية على  الإنترنت, ومن جانب المخرجات يمكن بناء قدرات المؤسسات العاملة في مجال الطفولة في الجمهورية اليمنية في مجال خدمة مواقع الويب المجانية والمصادر المفتوحة و عبر تدريب نشطائها على طرق خدمة هذه المواقع مع إمكانية تقديم موقع مجانى لكل مؤسسة من خلال تقنيات المصادر المفتوحة المقدمة لقوالب جاهزة لمواقع إحترافية, وتدريبها على طرق رفع الصور و ملفات الصوت و ملفات الفيديو و الكتب ,, الخ الى مواقعها مما يعزز من إنتشار هذه المنتجات التوعوية فى مجال الطفولة للمهتمين والمتصفحين من اليمن وخارجها, وكذا تدريب هذه المؤسسات على طرق الاستفادة من الشبكات الاجتماعية ( الفيسبوك ) وطرق تكوين المجموعات والاستفادة من الشبكات الاجتماعية فى مجال الحملات و تكوين الاعضاء و تدفق المعلومات .

 إن وجود تكنولوجي معلومات في كل مؤسسة من هذه المؤسسات أصبح ذو أهمية فارقة ليدفع بوجود موقع إحترافى لهذه المؤسسات على شبكة  الإنترنت تقدم فيه للمهتمين في الداخل والخارج نشاطاتها المقرؤة و المرئية و المسموعة و الصور ومشاركة فاعلة لهذه المؤسسات فى الفعاليات الاقليمية والدولية فى مجال عملها, وإن تكثيف حجم المعلومات الداخلة إلى هذه المؤسسات وخصوصا تلك المتعلقة بالموارد المالية والعلمية والمشاركات المحلية والعربية والدولية عبر تكنولوجي المعلومات في هذه المؤسسات وتكثيف حجم المعلومات الخارجة من هذه المؤسسات إلى المهتمين محليا وإقليميا ودوليا بننشر أنشطة هذه المؤسسات وذلك عبر مواقعها سيعمل على أن تصبح هذه المؤسسات نشطة وفاعلة وذات تأثير إيجابي كبير قي قضايا الطفل في اليمن, وسيدفع بها إلى مزيد من الشهرة والخبرات والعلاقات والاستفادة التي ستنصب جميعا في خدمة الطفولة بشكل واسع .